تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نشر الرئيس التونسي الأسبق، المنصف المرزوقي، تدوينة أثنى فيها على المتظاهرين ضد الإجراءات الانقلابية التي اتخذها الرئيس التونسي، قيس سعيد، قبل أسابيع.

وقال المرزوقي “هنيئًا لشعب المواطنين يوم النصر هذا، وصلت رسائلكم لكل المعنيين بالأمر”، مشيرًا إلى أن الرسالة الأولى للمحتجين وصلت لمن وصفه بـ”الدكتاتور المتربص” (في إشارة إلى سعيد).

وأضاف: “التونسيون يا هذا لا يُحكمون بالمراسيم وإنما بالقوانين والمؤسسات والدستور الذي وصلت بفضله للحكم والذي أقسمت بالدفاع عنه وكذبت على الله وعلى الشعب”.

وأردف المرزوقي بأن هناك “رسالة أخرى للعالم الخارجي مفادها أن هذا الدكتاتور المتربص والمتخلف نصف قرن عن زمن التونسيين لا يمثلنا، نحن -التونسيين- أكثر من أي وقت مضى شعب مواطنين لا شعب رعايا”.

وتابع الرئيس التونسي الأسبق: “الرسالة للمؤسسة الأمنية والعسكرية والدولة العميقة ألا تراهنوا على متطفل على الوطنية وآت من خارج الزمان والمكان وسيرحل سريعًا، رأيتم شعبه (في إشارة إلى أنصار سعيد) الذي يسب ويحرق الكتب، ورأيتم اليوم من هو الشعب الحقيقي الذي يجب أن تكونوا منه وإليه”.

كما وجه المرزوقي رسالة إلى الشباب التونسي قائلًا: “رسالة إلى القيادات الشابة في الميدان، يجب المرور إلى المرحلة الثانية من التجميع والتخطيط والتنفيذ لتكبر كرة الثلج (الاحتجاجات) من أسبوع لأسبوع كل سبت وأحد في كل مدينة إلى أن يتحقق الهدف، وهو عزل ومحاكمة سعيد، واستئناف بناء دولة القانون والمؤسسات، وتدارك السنوات السبع العجاف”.

يذكر أن العاصمة التونسية شهدت، أمس الأحد، مظاهرات شعبية حاشدة للتنديد بقرارات “سعيد” الانقلابية.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب “سعيد” بالتراجع عن قراراته، والتوقف عن “انقلابه” على المؤسسات المنتخبة بالبلاد، كما دعا المتظاهرون المؤسسات الأمنية والعسكرية، لعدم مشاركة الرئيس في الانقلاب.