تغيير حجم الخط ع ع ع

 

رفعت السلطات التونسية، الأحد، قرار الإقامة الجبرية بحق وزير الاتصال السابق، أنور معروف، والرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي طبيب.

وقال معروف عضو حزب النهضة الإسلامي على تويتر: “علمت برفع الإقامة الجبرية”.

وأكد طبيب، الرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، إلغاء أمر الإقامة الجبرية الصادر بحقه.

وقال في منشور على فيسبوك: “قبل بضع دقائق ، أُبلغت أن الأمر الذي فرض عليّ وضع رهن الإقامة الجبرية قد أزيل”.

ووضعت السلطات التونسية المسؤولين السابقين رهن الإقامة الجبرية في 6 أغسطس دون أن توضح أسباب القرار.

وفي 25 يوليو / تموز، أطاح الرئيس التونسي قيس سعيد بالحكومة وعلق البرلمان وتولى السلطة التنفيذية.  وبينما يصر على أن “إجراءاته الاستثنائية” تهدف إلى “إنقاذ” البلاد ، يتهمه منتقدوه بتدبير انقلاب.

يُنظر إلى تونس على أنها الدولة الوحيدة التي نجحت في إجراء انتقال ديمقراطي بين الدول العربية التي شهدت ثورات شعبية أطاحت بالأنظمة الحاكمة ، بما في ذلك مصر وليبيا واليمن.