تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قرر الرئيس التونسي، قيس سعيد، تسمية أربعة مستشارين لرئيسة الحكومة نجلاء بودن، بينهم ثلاث نساء.

وجاء في العدد الأخير للجريدة الرسمية التونسية “الرائد الرسمي”، أمس الثلاثاء، أنه “تمت تسمية كل من حاتم القفصي، وسارة رجب، وعاقصة البحري، وسامية الشرفي قدور، في خطة مستشار لدى رئيس الحكومة نجلاء بودن”.

ويعد حاتم القفصي خبيرًا في الطاقة، بينما تشغل “قدور” منصب المديرة العامة للبحث العلمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

أما “رجب” فكانت كاتبة دولة لدى وزارة النقل في حكومة يوسف الشاهد، كما شعلت “البحري” منصب وزيرة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري في حكومة هشام المشيشي.

وفي 25 يوليو/ تموز الماضي، جمد سعيد البرلمان لمدة 30 يومًا، ورفع الحصانة عن النواب، وعزل رئيس الوزراء، وتولى السلطات التنفيذية والقضائية والتشريعية. لكن غالبية الأحزاب رفضت الإجراءات، واعتبرتها انقلابًا على الدستور والثورة. 

وأصدرت الرئاسة التونسية بيانًا، في 23 أغسطس/آب الماضي، أعلنت فيه قرار سعيد، تمديد التدابير الاستثنائية التي اتخذها في 25 يوليو/تموز الماضي “حتى إشعار آخر”. 

وفي 22 سبتمبر/أيلول الماضي، أصدر سعيّد المرسوم الرئاسي رقم 117، الذي قرر بموجبه إلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية. الأمر الذي يعتبر إلغاء للدستور التونسي، وعودة البلاد لحكم الفرد الواحد.