تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن وزير الصحة التونسي السابق والقيادي المستقيل من حركة “النهضة” التونسية، عبد اللطيف المكي، ارتفاع عدد الاستقالات من الحركة إلى 131، بعد إعلان 18 عضوًا جديدًا، مساء الأحد، عن استقالتهم.

وصرح المكيّ لوكالة الأنباء التونسية الرسمية أن “الاستقالات الجديدة تعود للأسباب نفسها التي دفعته وأعضاء من الحركة إلى إعلان استقالتهم السبت”.

وأرجع الـ 113 عضوًا الذين استقالوا من حركة “النهضة”، السبت الماضي، استقالتهم إلى أن “الخيارات السياسية الخاطئة لقيادة حركة النهضة أدت إلى عزلتها وعدم نجاحها بالانخراط الفاعل في أي جبهة مشتركة لمقاومة الخطر الاستبدادي الداهم الذي تمثله قرارات 22 سبتمبر/ أيلول (الاجراءات الاستثنائية التي اتخذها الرئيس قيس سعيّد)”.

كذلك، أوضح القيادي المستقيل أنه “من المؤكّد أن يكون بينهم (أعضاء النهضة المستقيلين) عمل مشترك”، مضيفًا أن “العمل في إطار حزب أو شكل آخر يتحدّد لاحقًا”، وذلك تعليقًا على الأنباء التي تتحدث عن توجّه المستقيلين إلى تأسيس حزب جديد.