تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أدان المكتب الإعلامي في قطاع غزة، “جريمة مقتل الزميلة الصحفية “شيرين أبو عاقلة” على يد قناص إسرائيلي، مؤكداً أن “ما قام به الاحتلال جريمة مكتملة الأركان.

كما أوضح المكتب في بيان أن “جريمة اليوم تؤكد على السلوك الإجرامي للمحتل، وضربه بعرض الحائط كل المواثيق التي تضمن للصحفي تغطية إعلامية دون معيقات، ولم يكن جنود الاحتلال ليصلوا إلى هذا المستوى من الإجرام لولا قناعتهم بأنهم يفلتون من المحاسبة والعقاب”.

من جانبها، حمّلت شبكة الجزيرة الإعلامية، حكومة الاحتلال مسؤولية “قتل” مراسلتها الراحلة “شيرين”.

وقالت الشبكة في بيان “في جريمة قتل مفجعة تخرق القوانين والأعراف الدولية أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا “شيرين أبو عاقلة”.

بدورها، نددت “لولوة الخاطر” مساعدة وزير الخارجية القطري بمقتل “أبو عاقلة”، ووصفت ذلك بـ”الجريمة النكراء”، ودعت في تغريدة على “تويتر” إلى إنهاء “الإرهاب الإسرائيلي الذي ترعاه الدولة”.

فيما أدانت أيضاً الرئاسة الفلسطينية، الأربعاء، ما وصفته بـ”جريمة إعدام” قوات الاحتلال الإسرائيلي، للصحفية “شيرين أبو عاقلة”.

من جانبه، طالب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط بإجراء تحقيق فوري وشامل ومحاسبة المسؤولين عن قتل مراسلة الجزيرة “شيرين أبو عاقلة”.

كما حث السفير الأمريكي لدى الاحتلال الإسرائيلي على إجراء تحقيق شامل بشأن مقتل الصحفية “شيرين أبو عاقلة”.

بدورها، قالت الوحدة الدبلوماسية الأمريكية لشؤون فلسطين: “تعازينا الحارة في وفاة الصحفية في قناة الجزيرة “شيرين أبو عاقلة” التي كانت معروفة لنا ولجميع الفلسطينيين”.

 

اقرأ أيضاً :حشود غفيرة تودع الصحفية “أبو عاقلة” التي قُتلت برصاص الاحتلال