تغيير حجم الخط ع ع ع

قتلت صباح اليوم الأربعاء الصحفية “شيرين أبو عاقلة” مراسلة قناة الجزيرة الإخبارية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة جنين.

 

كانت أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل الصحفية “شيرين”، جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي أثناء تغطيتها اجتياح مخيم جنين“.

إضافة لذلك فقد أعلنت الوزارة عن إصابة الصحفي “علي السمودي” بالرصاص الحي في الظهر ووضعه مستقر، خلال عدوان الاحتلال الإسرائيلي في جنين.

 

جدير بالذكر أن قوة إسرائيلية، كانت قد اقتحمت مدينة جنين، وحاصرت منزلاً لاعتقال فلسطيني، ما أدى إلى اندلاع مواجهات واشتباكات مسلحة مع عشرات الفلسطينيين.

 

فيما أكدت مصادر ميدانية انسحاب قوات الاحتلال من مخيم جنين عقب استهدافها لمراسلة “الجزيرة” “شيرين أبو عاقلة”.

 

كما تؤكد الصور ومقاطع الفيديو التي بثت عقب إصابة مراسلة الجزيرة، أن الصحفية كانت ترتدي السترة الزرقاء التي تؤكد هويتها الصحافية، وكتب عليها باللغتين العربية والإنجليزية بشكل ظاهر “صحافة” و”PRSS”.

من جانبه، قال رئيس مكتب الجزيرة في فلسطين، “وليد العمري”، إن شيرين ارتقت بعد إصابتها برصاص قناص إسرائيلي خلال تغطيتها الأحداث في جنين، مؤكداً أن الاحتلال تعمد اغتيالها في موقعها الذي لم يكن فيه أي اشتباك بين مقاومين وبين قوات الاحتلال.