تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أطلقت جماعة الحوثي وابل من التحذيرات بشأن حدوث كارثة بيئية وشيكة، جراء “تأخر” الأمم المتحدة في تقديم خطة لمعالجة خزان سفينة “صافر” غرب البلاد.

من جانبه، قال “إبراهيم السراجي” رئيس لجنة تنفيذ اتفاق الصيانة والتقييم الشامل للخزان العائم “صافر”، في بيان له، إن “الأمم المتحدة لم تقدم الخطة التشغيلية التي نصت عليها مذكرة التفاهم بخصوص خزان صافر، رغم مضي أكثر من شهر على توقيعها”.

وتابع “السراجي” أن “مذكرة التفاهم نصت على أن تقوم الأمم المتحدة بإعداد خطة تشغيلية، غير أن ذلك لم يحدث حتى الآن”.

وأوضح “السراجي” أن “تأخير تسليم الخطة التشغيلية، مؤشر غير إيجابي على التزام الأمم المتحدة بما تم الاتفاق عليه”.

وكذلك حذر من أن “خزان صافر في حالة تدهور مستمر يستدعي الإسراع في إنجاز الالتزامات لمنع حدوث الكارثة المحتملة في البحر الأحمر”.

جدير بالذكر إلى أنه لم يصدر تعليق فوري من قبل الأمم المتحدة حول تصريحات السراجي.

وتجدر الإشارة إلى أن “صافر” وحدة تخزين وتفريغ عائمة، رأسية قبالة السواحل الغربية لليمن، على بعد 60 كم شمالي ميناء الحديدة “خاضع لسيطرة الحوثيين”، وتستخدم لتخزين وتصدير النفط القادم من حقول محافظة مأرب.

وبسبب عدم خضوعها لأعمال صيانة منذ عام 2015، أصبح النفط الخام “1.148 مليون برميل”، والغازات المتصاعدة تمثل تهديدا خطيرا للمنطقة، وتقول الأمم المتحدة إن السفينة “قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة”.

 

اقرأ أيضاً : بن سلمان قاد عملية خداع مشوبة بالإرهاب.. تفاصيل إعلان مجلس رئاسي جديد في اليمن