fbpx
Loading

جماهير نادي إسرائيلي تواصل مهاجمة النبي بسبب العائلة الحاكمة في الإمارات

بواسطة: | 2020-12-06T16:01:51+02:00 الأحد - 6 ديسمبر 2020 - 4:01 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

هاجم مشجعو فريق “بيتار القدس” الإسرائيلي إدارة ناديهم ورددوا هتافات ضد الإمارات وضد النبي محمد، احتجاجا على صفقة بيع أسهم في الفريق لأحد شيوخ الأسرة الحاكمة في أبوظبي.

وقطع مشجعو فريق الكرة، جلسة تدريبية للاعبين، وهتفوا بشعارات عنصرية اعتراضاً على مفاوضات مع شيخ من العائلة الملكية في أبوظبي لشراء النادي.

وذكرت قناة رياضية إسرائيلية، السبت، أنَّ نحو 100 مشجع محسوبين على اليمين المتطرف، اقتحموا الملعب، في الوقت الذي تجري فيه مفاوضات بين مالك الفريق “موشي هوغ”، والشيخ “حمد بن خليفة آل نهيان”.

وصاحت الجماهير على اللاعبين “ارتدوا كوفية”، وغنوا “محمد ميت”، كما صرخوا في وجه “علي محمد”، لاعب وسط الفريق المسلم.

كما علَّق المشجعون لافتة على سياج الملعب تقول “84 عاماً من الشخصية لا يمكن شراؤها بعملة البيتكوين أو الدولار أو اليورو”.

وأمام ذلك، اتصل مسؤولو النادي بالشرطة، التي فرَّقت دوريات خاصة المشجعين الذين اقتحموا أرض الملعب؛ مما اضطر النادي لوقف التدريبات.

والأسبوع الماضي، نشر مشجعو الفريق كتابات مسيئة للنبي “محمد صل الله عليه وسلم” والعرب والإمارات على الجدار الخارجي لملعب ناديهم، قبل أن يقتحموه بعد خسارة فريقهم بالدوري المحلي أمام “مكابي حيفا” بهدفين نظيفين.

وتضمنت الكتابات عبارات بالإنجليزية من قبيل “لن تستطيعوا شراءنا”، وأخرى بالعبرية بينها “الموت للعرب”، وعبارات مسيئة للإمارات والنبي “محمد صلى الله عليه وسلم”.

ومن المنتظر التوقيع على الصفقة خلال الأيام المقبلة؛ حيث أشار “بيتار القدس” إلى أن الشيخ “حمد بن خليفة” ينوي شراء 49% من أسهم الفريق، حسب قناة “آي 24 نيوز” الإسرائيلية.


اترك تعليق