تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دافع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، عن قراره بزيارة السعودية في مسعى لزيادة إمدادات النفط، مشددا على أن العلاقات مع الرياض بالغة الأهمية.

وقال “جونسون”، ردا على سؤال عن انتقاد ملف حقوق الإنسان في السعودية: “أثرت تلك القضايا في العديد والعديد من المرات من قبل.. وسأتطرق إليها مجددا اليوم”.

وأضاف: “لكن لدينا علاقات قائمة منذ فترة طويلة للغاية مع هذا الجزء من العالم ونحتاج لأن ندرك العلاقة المهمة جدا التي لدينا.. وليس فقط فيما يتعلق (بالموارد) الهيدروكربونية”.

وأشار “جونسون” إلى استثمار سعودي جديد في وقود طائرات صديق للبيئة في بريطانيا، قائلا: “هذا مثال للأمور التي نريد تشجيعها. لا يعني ذلك بأي حال أنه لا يمكننا الالتزام بمبادئنا وإثارة تلك القضايا وكل ما نهتم به”.

واعتبر رئيس الوزراء البريطاني أن “الغرب ارتكب خطأ بالسماح لنفسه بالاعتماد على النفط والغاز من روسيا لأن ذلك سمح عمليا لرئيسها (فلاديمير بوتين) باستخدام ذلك للتهديد”، ووعد بالكشف عن “ملامح استراتيجية جديدة للطاقة” في بلاده الأسبوع المقبل.

وأردف “جونسون”: “إذا كان الغرب يريد تجنب الابتزاز من جانب بوتين، فإنه بحاجة إلى البحث عن شراكات أخرى”.

وفي السياق، قال متحدث باسم “جونسون” إن رئيس الوزراء بحث مع ولي عهد أبوظبي، الشيخ “محمد بن زايد”، الحاكم الفعلي للإمارات، فرص تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات أمن الطاقة والتكنولوجيا الخضراء والتجارة.

وذكر المتحدث، في بيان أورد فيه تفاصيل اجتماع “جونسون” و”بن زايد”، أن الزعيمين “بحثا فرص زيادة التعاون بين بريطانيا والإمارات في مجالات أمن الطاقة والتكنولوجيا الخضراء والتجارة”.

وأضاف: “واتفقا كذلك على الحاجة لتعزيز تعاوننا القوي في مجالات الأمن والدفاع والمخابرات في مواجهة التهديدات العالمية المتنامية”.