تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت حركة “النهضة” التونسية، الخميس، إنها ستحسم موقفها من اختيار مرشحها الرئاسي للانتخابات القادمة، السبت المقبل.

وأوضح النّاطق باسم الحركة عماد الخميري، أنّ “الحركة لم تتخذ بعد خيارها النّهائي وما إذا كانت سترشح شخصية من داخل الحزب أو خارجه”.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول، أنه “من شروط الحركة لاختيار مرشحها للسّباق الرّئاسي في حال لم يكن منتميا إليها، أن يكون ممن يتبنون خيارات النهضة في الاستمرار في الانتقال ديمقراطيا والتحلي بِمبادئ الثورة. 

وأردف أن الحركة “ستحسم قرارها في هذه المسألة السبت عقب اجتماع مجلس الشورى المقرر عقده بمدينة الحمامات شرقي البلاد”.

والثلاثاء، أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، رزنامة (جدول زمني) انتخابات الرئاسة المبكّرة المقررة في 15 سبتمبر، مشيرًا أن تقديم طلبات الترشح سيكون من 2 إلى 9 أغسطس الجاري. 

ومن ضمن قواعد الترشح للانتخابات الرئاسية أن “تتم تزكية المترشّح من عشرة نواب من مجلس نواب الشعب (البرلمان)، أو من أربعين من رؤساء مجالس الجماعات المحلية المنتخبة أو من 10 آلاف من الناخبين الموزعين على الأقل على عشرة دوائر انتخابية على أن لا يقلّ عددهم عن خمسمائة ناخب بكل دائرة.‎

و”النهضة” هي الحزب الأكثر تمثيلا في البرلمان الحالي بـ68 نائبا من أصل 217.

يشار أنه سيتم الإبقاء على موعد الانتخابات التشريعية المقرر سابقا، في 6 أكتوبر في الداخل، وأيام 4 و5 و6 من الشهر ذاته، بالنسبة للتونسيين المقيمين في الخارج.