تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت اللجنة المركزية  لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) فصل القيادي ناصر القدوة من عضوية اللجنة ومن الحركة ككل، بعد أن قرر الدخول في قائمة خارج حركة فتح للانتخابات الفلسطينية القادمة.

وحسب بيان صادر عن اللجنة فإنه “بعد فشل الجهود كافة التي بذلت معه من الاخوة المكلفين بذلك، والتزامًا بالنظام الداخلي، وبقرارات الحركة، وحفاظًا على وحدتها فإنها تعتبر قرارها بفصله نافذًا من تاريخه”.

وكانت الحركة قد قررت في جلستها بتاريخ 8-3-2021، فصل القدوة، على أن يعطى 48 ساعة للتراجع عن مواقفه المعلنة المتجاوزة للنظام الداخلي للحركة وقراراتها والمس بوحدتها؛ إلا أنه لم يتراجع.

وقبل أيام قال جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح: “القدوة حتى اليوم هو عضو لجنة مركزية، ويتمتع بكافة الحقوق كعضو بما في ذلك الحصانة التنظيمية، والحوار معه مستمر”، مضيفًا: “القدوة أخطأ، وهل غير القادر على الإصلاح وإحداث تغيير من داخل الإطار التنظيمي، قادر على الإصلاح من خارجه؟”

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد أصدر في 15 يناير/كانون الثاني 2021، مرسومًا رئاسيًّا أعلن فيه إجراء أول انتخابات على المستوى الوطني منذ نحو 15 عامًا. حيث قرر أن تجرى الانتخابات على 3 مراحل، تشريعية في 22 مايو/أيار، ورئاسية في 31 يوليو/تموز، على أن تكون انتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب.