تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت وزارة الداخلية المغربية، اليوم السبت، نتائج مؤقتة أظهرت تقدم حزب “التجمع الوطني لأحرار” المغربي، في الانتخابات المهنية بفارق كبير على باقي الأحزاب.

وجاء في مؤتمر صحفي عقده وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أن حزب التجمع، الذي يشارك في الائتلاف الحكومي، تصدر الانتخابات بـ638 مقعدًا من أصل 2230، مضيفًا أن حزب “الأصالة والمعاصرة”، الذي هو أكبر أحزاب المعارضة، حل ثانيًا بـ363 مقعدًا، يليه حزب “الاستقلال” المعارض بـ360 مقعدًا.

ووفق النتائج المؤقتة، جاء حزب “العدالة والتنمية”، قائد الائتلاف الحكومي، ثامنًا بـ49 مقعدًا، بعد “الحركة الشعبية” (160)، و”الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” (146) و”الاتحاد الدستوري” (90) و”التقدم والاشتراكية” (82).

وفازت الأحزاب السياسية الأخرى، وعددها 23 حزبًا، بـ71 مقعدًا، فيما فاز المستقلون بـ271، حسبما جاء على لسان وزير الداخلية.

وأمس الجمعة، شهد المغرب إجراء انتخابات الغرف المهنية، تنافس خلالها 12 ألفًا و383 مرشحًا، بينهم 2940 امرأة، على 2230 مقعدًا. وتحدد هذه الانتخابات طبيعة الناخبين المعنيين باختيار ممثلي الغرف المهنية في مجلس المستشارين (الغرفة الثانية للبرلمان)، والذي يضم 120 عضوًا، ينتخب 20 منهم من طرف الغرف المهنية.