تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح الأمين العام لـ”حزب الله” في لبنان، حسن نصر الله، أن جماعته لديها 100 ألف مقاتل، جاهزين للدفاع عن لبنان، مؤكدًا في الوقت نفسه أنهم ليسوا موجودين لحرب أهلية.

جاء ذلك بعد أيام من مقتل 7 أشخاص، وإصابة نحو 32 آخرين، معظمهم من الشيعة، في العاصمة بيروت، خلال اشتباك مسلح.

ونقلت قناة “المنار” التابعة للجماعة عن “نصر الله” قوله إن “الأجهزة الأمنية أبلغتنا أنّ الشهداء بأحداث الطيونة قتلوا برصاص حزب القوات اللبنانية”.

وأضاف: “حزب الله وحركة أمل ليسوا أعداء للمسيحيين في لبنان بل قرارنا هو العيش المشترك”، مشددًا على “وجوب الحرص على مؤسسة الجيش اللبناني وبقاءها وتماسكها، فوحدة وتناسق مؤسسة الجيش هي الضمانة الوحيدة لوحدة لبنان”.

والخميس الماضي، أطلق مجهولون النيران بشكل مكثف، في منطقة الطيونة، المختلطة بين شيعة في الجنوب ومسيحيين بالشمال، على مؤيدين لحزب الله اللبناني وحركة أمل، خلال تظاهرة جاءت احتجاجًا على حكم صدر برفض الشكوى التي تطالب بتغيير القاضي المكلف بقضية انفجار ميناء بيروت.