تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وجه حزب الله اللبناني تهديدات، الجمعة، إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي، أنه سيتصرف إذا تعرض نفط لبنان للخطر.

جاء ذلك على لسان أمين عام، حسن نصر الله، خلال الاحتفال الذي يقيمه الحزب بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، في باحة عاشوراء، الواقعة غرب العاصمة بيروت.

ونقلت قناة المنار الموالية للحزب عن “نصر الله” قوله: “إذا كان العدو الاسرائيلي يعتقد أنه يستطيع أن يتصرف كما يشاء بالمنطقة المتنازع عليها قبل الحسم، فهو مشتبه (مخطئ)”.

وأضاف أن “المقاومة في الوقت المناسب، وعندما ترى أن نفط لبنان في دائرة الخطر ستتصرف وهي قادرة على ذلك”.

كما أكد نصر الله أن الحزب “لن يعبر عن موقف له صلة بترسيم الحدود (البحرية) ولن نتدخل في هذا الملف وهو أمر متروك للدولة”.

يذكر أن مفاوضات غير مباشرة، برعاية الأمم المتحدة، وبوساطة أمريكية، بين لبنان ودولة الاحتلال الإسرائيلي، قد بدأت في أكتوبر/تشرين الأول 2020، على خلفية نزاع على منطقة في البحر المتوسط غنية بالنفط والغاز. 

حيث تبلغ مساحة المنطقة المتنازع عليها 860 كلم، بحسب الخرائط المودعة من جانب لبنان ودولة الاحتلال لدى الأمم المتحدة، لكن الوفد اللبناني المشارك في المفاوضات يرى أن المساحة المتنازع عليها هي 2290 كلم.