تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن مجرم الحرب الليبي، خليفة حفتر، اليوم الثلاثاء، ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

جاء ذلك في كلمة متلفزة له بثتها وسائل إعلام محلية، منها قناتا “ليبيا الأحرار” و”ليبيا الحدث” الخاصتين.

وادعى حفتر أن ترشحه أتى “امتثالًا لقواعد الديمقراطية وتطبيقاً لخارطة الطريق التي اتفق عليها الليبيون”.

كما زعم أن ترشحه للانتخابات “ليس طلبًا للسلطة أو بحثًا عن مكانة، بل لقيادة شعبنا في مرحلة مصيرية نحو العزة والتقدم والازدهار”.

والأحد الماضي، أفادت “المفوضية الوطنية العليا للانتخابات” في ليبيا أن سيف الإسلام القذافي، نجل الرئيس المخلوع، معمر القذافي، قدم أوراق ترشحه لرئاسة ليبيا إلى المفوضية بشكل رسمي.

وحسب خارطة الطريق، التي ترعاها الأمم المتحدة، فإنه من المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بالتزامن في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل. 

إلا أن مجرم الحرب، خليفة حفتر، الذي يسيطر على الشرق الليبي، والأعضاء الداعمين له داخل مجلس النواب، ما زالوا يتصرفون بمعزل عن الحكومة الشرعية ويتمردون على القانون والاتفاقات الليبية.