تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت قناة “كان” العبرية أن وزير الحرب في حكومة الاحتلال، بيني غانتس، اتفق مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، على إقراض السلطة الفلسطينية نصف مليار شيكل، أي ما يقارب نحو 155 مليون دولار.

ووفقًا لما ذكرته القناة، أمس الإثنين، فإن القرض الإسرائيلي للسلطة الفلسطينية سيتم سداده من أموال المقاصة اعتبارًا من يونيو/حزيران 2022، بموافقة وزير المالية في دولة الاحتلال، أفيغدور ليبرمان.

والمقاصة هي عائدات الضرائب الفلسطينية تجبيها حكومة الاحتلال الإسرائيلي نيابة عن السلطة، على واردات الأخيرة من الأراضي المحتلة والخارج، مقابل عمولة 3 بالمئة.

والأحد، التقى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس مع وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة. 

وحسبما ذكرت القناة “12” الإسرائيلية الخاصة، فإن غانتس أبلغ عباس أن “تل أبيب مستعدة لسلسلة إجراءات من شأنها تعزيز اقتصاد السلطة الفلسطينية”.