تغيير حجم الخط ع ع ع

أجرى رئيس الوزراء اللبناني “سعد الحريري”، اتصالات مع عدد من الدول لإرسال طوافات وطائرات إضافية لإطفاء الحرائق، التي اندلعت في البلاد.

وقال “الحريري”، خلال رئاسته لاجتماع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بحضور ممثلين عن مختلف الوزارات والإدارات والأجهزة الأمنية المعنية، إن مشهد الحرائق متكرر ويحصل في العالم كله، وشدد على بذل كل الجهود الممكنة لإخمادها في أسرع وقت.

ولفت “الحريري”، إلى أن الأوروبيين سيرسلون وسائل مساعدة للسيطرة أكثر على الحرائق.

وأكد فتح تحقيق فيما جرى ومحاسبة المرتكبين، لكنه رفض توجيه الاتهامات لأي كان، وقال إن طائرات إطفاء الحرائق الموجودة في لبنان قديمة وبحاجة إلى صيانة.

واجتاحت موجة واسعة من الحرائق أماكن عديدة من الأراضي اللبنانية، أتت على مساحات واسعة من الأحراج، ودمرت مساحات كبيرة غير مسبوقة في تاريخ البلد.

ومنذ الساعات الأولى لاندلاع الحرائق، بدأت فرق الإطفاء وطوافات الجيش اللبناني العمل على إخماد النيران وسط صعوبات الوصول إلى المناطق الحرجية الوعرة، مما استدعى الاستعانة بطائرات إطفاء من الخارج.

ورفعت الأجهزة الأمنية وفرق الإطفاء والإسعاف من درجة جهوزيتها، وأعلن الصليب الأحمر اللبناني عن معالجة وتقديم الإسعافات لعشرات الحالات في مستشفى ميداني أقامه ببلدة الدامور جنوب بيروت، إضافة إلى نقل عدد من المواطنين إلى المستشفيات لمعالجة إصاباتهم.

كما تسببت الحرائق في انخفاض نسبة التزويد بالتيار الكهربائي في معظم المناطق بسبب الاضطرار إلى عزل خطوط الكهرباء ذات التوتر العالي