تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت، لا يقبلان بأي حلّ سياسي للقضية الفلسطينية.

جاء ذلك في لقاء تلفزيوني لهنية على قناة “A HAABER” التركية، الأربعاء، حيث قال إن “بايدن وبينيت لا يقبلان بأي حلّ سياسي للقضية حتى ولو كان دولة فلسطينية على حدود عام 1967، وانتخابهما لن يغير كثيرًا في مسار الاحتلال”.

وأردف: “الحكومة الإسرائيلية ماضية في سياسة الاحتلال واغتصاب الأراضي والانتهاكات بحق شعبنا الفلسطيني في الضفة وغزة”.

وأضاف هنية: “لا نعتقد أن أي شيء سيتغير في سياسة الولايات المتحدة تجاه إسرائيل لأن هناك عددًا من المصالح العليا المتوقعة من الطرفين، وكل من هذه المصالحة مرتبطة ببعضها البعض”.

كما أكد هنية على أن حماس تنظر تنظر بعين الأسف لاتفاقيات التطبيع التي وقعتها دول عربية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد على أن “بعض الدول العربية ترى أن شرعيتها مرتبطة بالولايات المتحدة، وهذه الدول تعتقد كذلك أن الطريق إلى الولايات المتحدة يمر أيضًا عبر تل أبيب، لكن هذا لا يعكس الواقع”.

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب 2020، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كل من البحرين والمغرب والسودان.