تغيير حجم الخط ع ع ع

 

جددت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” دعوتها للنظام السعودي بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين الموجودين في سجونه.

جاء ذلك في تصريح لحازم قاسم، الناطق الرسمي باسم الحركة، الذي قال: “ندعو السلطات السعودية، وفي ظل أجواء شهر رمضان المبارك، إلى الإفراج الفوري عنهم”.

واعتبر قاسم أن “استمرار اعتقال السعودية، لعشرات الفلسطينيين، دون تهمة أو ذنب، وفي ظروف اعتقال قاسية، خطيئة قومية تعارض قيم العروبة”، مضيفًا أن هؤلاء المعتقلين “عملوا لصالح القضية الفلسطينية وفي إطار قوانين السعودية”.

وفي السياق ذاته، صرح متحدث آخر باسم الحركة، أنه ” لا مبرر لبقاء محمد الخضري (الذي شغل منصب ممثل حماس في الرياض سابقًا)، ونجله، وإخوانه الفلسطينيين، في سجون السعودية”.

وقال فوزي برهوم، المتحدث باسم الحركة: إن “هؤلاء لم يرتكبوا أي مخالفة أو جريمة”، وإن إطلاق سراحهم جب أن يكون نابعًا من “منطلق الواجب الديني والقيمي والأخلاقي، خاصة في أيام شهر رمضان”.

وحسب إحصائيات حركة حماس، فإن النظام السعودي يعتقل 60 فلسطينيًا من أعضاء الحركة، والمقربين منها.