تغيير حجم الخط ع ع ع

 

في أعقاب الضغط الإسرائيلي لتكثيف الغارات على المسجد الأقصى، حذرت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس” إسرائيل من اختبار صبرها لأنها مستعدة للدفاع عن المقدسات والأراضي والممتلكات الفلسطينية.

ودعت حماس، في بيان أرسل إلى وسائل الإعلام، الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة: “أن يبقوا أصابعهم على الزناد حتى يفهم المحتل أن غزة هي درع للمسجد الأقصى وسيف مرفوع من أجل الدفاع عن القدس “.

وجددت حركة المقاومة الفلسطينية: “التعبئة المستمرة ضد المقدسات والأراضي والممتلكات الفلسطينية ، وكذلك التحرش بالشعب الفلسطيني ، أمر لا يمر دون عقاب”.

في غضون ذلك، دعت حماس أبناء الشعب الفلسطيني في الشتات إلى مواصلة تنظيم الفعاليات والأنشطة الداعمة للقدس والمسجد الأقصى المبارك.

ودعت مجموعات المستوطنين الإسرائيليين ، مدعومة بقوات الاحتلال ، إلى اقتحام المسجد الأقصى في يوم عرفات ، وفرض قيود على المصلين المسلمين في الأيام المقدسة.

ويوم عرفات هو عيد إسلامي يصادف اليوم التاسع من شهر الحج الإسلامي. إنه أقدس يوم في التقويم الإسلامي ، وهو اليوم الثاني من الحج واليوم الأول من عيد الأضحى.

وردا على مخططات المستوطنين ، دعا المقدسيون أيضا إلى الذهاب لأداء الحج إلى المسجد الأقصى لصد غارات المستوطنين.

وكتبت القسطل، وهي مركز تواصل للفلسطينيين في القدس المحتلة ، على تويتر “ندعو الناس للسفر إلى المسجد الأقصى يوم عرفات لصد اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك”.