تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الأحد، جموع الفلسطينيين إلى الزحف والمرابطة في المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلّة.

وقال المتحدث باسم الحركة عن مدينة القدس، محمد حمادة، في بيان: ” ندعو إلى الزحف نحو التواجد والمرابطة في ساحات الأقصى وأزقة البلدة القديمة، والمواظبة على هذا النفير إلى صلاة عيد الأضحى، لتفويت الفرصة على المحتل بالاستفراد بالمدينة والمسجد”.

وأردف: “إطلاق الاحتلال العنان لقطعان مستوطنيه الضالّة لا يعكس حالة سيطرة وسيادة، إنّما هو تعبير عن عجز ونقص يحاول الاحتلال ترقيعه، بعد أن واجهه شعبنا في القدس والضفة والداخل المحتل وغزة العزة ببسالة”.

ووفق بيان مقتضب لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، فإن نحو 1210 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى حتى الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي (08:00 ت.غ).

ووفق مقاطع فيديو نشرها ناشطون وصحفيون اعتدت الشرطة الإسرائيلية على المصلين الفلسطينيين، بمن فيهم النساء.

وفي وقت سابق، اليوم الأحد، طالبت الخارجية الفلسطينية، بموقف دولي “حازم” لوقف “عدوان الاحتلال المتواصل” على المسجد الأقصى المبارك، في حين عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه من التوتر، داعيا إلى “تهدئة الوضع المتفجر”.

ودعت جماعات متطرفة إلى تكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى وبأعداد كبيرة، الأحد، بمناسبة حلول ذكرى ما تسميه إسرائيل “خراب الهيكل”.

كما أعلنت ما تسمى “حركة السيادة في إسرائيل” تنظيم مسيرة للمستوطنين حول أسوار البلدة القديمة بالقدس اليوم أيضا.