تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أمس الخميس، إنها ترفض التنازل عن حق الفلسطينيين بإجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس.

 

وقال عضو المكتب السياسي للحركة، عزت الرشق، عبر حسابه في تويتر: “مصرون على إجراء الانتخابات في موعدها، ونرفض التنازل عن حق شعبنا بإجرائها في القدس”.

 

 

وأضاف: “لتكن معركة وطنية واشتباكا مع الاحتلال لفرض إرادتنا والإصرار على إجراء الانتخابات في كل أراضينا المحتلة وفي مقدمتها القدس عاصمتنا الأبدية”.

 

ومنذ أسابيع، تمتنع الحكومة الإسرائيلية عن الرد على طلب السلطة الفلسطينية بإجراء الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في 22 مايو/أيار المقبل بمدينة القدس الشرقية.

 

وسبق للفلسطينيين من سكان القدس الشرقية، أن شاركوا في الانتخابات في أعوام 1996 و2005 و2006 ضمن ترتيبات خاصة متفق عليها بين الفلسطينيين والإسرائيليين، جرى بموجبها الاقتراع في مقرات البريد الإسرائيلي.