تغيير حجم الخط ع ع ع

طالب رأفت مرة، القيادي في حركة حماس، السلطات السعودية مجددًا بالإفراج العاجل عن القيادي في الحركة محمد الخضري، وجميع المعتقلين الفلسطينيين في السجون السعودية.

وقال “مرة” إن استمرار توقيف الخضري وإخوانه “إساءة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وللعلاقة الفلسطينية السعودية”.

وأردف: “ندعو قيادة المملكة لاتخاذ قرار بطي هذه الصفحة والإنهاء الفوري لهذه المحاكمة وإعادة المعتقلين إلى عائلاتهم، خاصة أنه ليس هناك أي مخالفة ارتكبوها”.

ومنذ منذ أبريل/نيسان 2019، قدم النظام السعودي خدمة إلى الكيان الصهيوني باعتقاله نحو 60 فلسطينيًا من أعضاء ومناصري المقاومة الفلسطينية، من بينهم ممثل حركة حماس الرسمي في المملكة، محمد الخضري، وابنه هاني.

ومن المقرر أن تنعقد، اليوم الثلاثاء، جلسة للمحاكمة الصورية للموقوفين الفلسطينيين، ومنهم الدكتور الخضري.