تغيير حجم الخط ع ع ع

 

طلبت حركة المقاومة الإٌسلامية (حماس) ضمانات خطية؛ للسماح بإجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة، تتعلق بقوانين تنظيمها، وضمان عدم تأجيلها.

جاء ذلك في بيان للجنة “الانتخابات المركزية الفلسطينية”، أمس الأحد، حيث قالت: ” تلقينا أمس السبت رسالة من حماس حول موقفها من الانتخابات المحلية المزمعة في 26 مارس/ آذار المقبل (المرحلة الثانية)”، بعد مرحلة أولى جرت في 11 ديسمبر/كانون الأول الماضي، شملت 376 هيئة بالضفة الغربية.

ووفق اللجنة، فإن رسالة حماس تضمنت “بعض الأمور السياسية التي رأت الحركة أنها ضرورية لموافقتها على الانتخابات المحلية وتتمثل في ضمانات خطية بإجراء الانتخابات كما هو مقرر (عدم تأجيلها)، وأخرى تتعلق بقانون الانتخابات وتحديدًا إلغاء تشكيل محكمة قضايا الانتخابات”.

كما اشترطت حماس أيضًا “إعادة اختصاص البت في الطعون إلى محاكم البداية في الضفة الغربية وقطاع غزة”.

وكانت الحركة قد أعلنت قبل ذلك بشكل متكرر رفضها إجراء انتخابات المجالس البلدية والقروية “المجزأة”.

وفي المقابل، أكدت أنها مستعدة لعقد انتخابات شاملة (المجلسين الوطني والتشريعي، والرئاسة، والمجالس المحلية)، متزامنة أو بجدول زمني محدد تتفق عليه جميع الأطراف الفلسطينية.