تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نددت حركة حماس بقرار الاتحاد الأفريقي منح إسرائيل صفة مراقب، ووصفت الخطوة بأنها “مروعة ومستهجنة”.

وفي بيان صادر عن الحركة، انتقدت القرار الذي اتخذه الاتحاد الأفريقي الأسبوع الماضي بعد ما يقرب من عقدين من محاولات إسرائيل للحصول على عضوية مراقب بعد أن تم حل سلف المنظمة – منظمة الوحدة الأفريقية – في عام 2002.

وبحسب حماس، فإن القرار “يعزز شرعية كيان الاحتلال على أرضنا ويمنحه المزيد من الفرص لمواصلة خططه لمحو الحقوق الفلسطينية ومواصلة جرائمه الوحشية ضد الشعب الفلسطيني”.

كما أشارت الحركة إلى أن هذه الخطوة تأتي بنتائج عكسية للقضية التاريخية المناهضة للاستعمار للدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي “التي عانت لقرون من نير الاستعمار والعنصرية وعانت للتخلص منها”.

وأكدت حماس على أنها تواصل النظر إلى دول القارة الأفريقية على أنها “امتداد طبيعي لنضالنا العادل من أجل الحرية والاستقلال ، ونتطلع إلى دعمها القوي والمستمر”.

واختتمت الحركة بيانها بالمطالبة بـ “الطرد الفوري لهذا الكيان المحتل من الاتحاد وفرض عقوبات رادعة عليه”.