تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن القيادتين السياسية والعسكرية للحركة، تتابعان ما يحدث للأسرى والأسيرات، داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك على لسان إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، أمس الأحد، خلال اتصال هاتفي أجراه مع الأسير السابق، أحمد القدرة، الذي أفرجت عنه دولة الاحتلال في 22 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بعد 19 عامًا من الأسر.

وقال هنية إن ” قيادة حماس وكتائب القسام تتابعان ما يجري مع الأسرى والأسيرات داخل سجون الاحتلال، ونحمّل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم”.

وأكد هنية على “أهمية تضافر كل الجهود الوطنية والدولية لنصرة قضية الأسرى والأسيرات”، قائلًا: “حريتهم أمانة في أعناقنا”.

يذكر أن الأيام الماضية شهدت تصعيدًا من إدارة مصلحة السجون في دولة الاحتلال الإسرائيلي من عمليات التنكيل داخل السجون،.