تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أكدت منظمات حقوقية اعتقال القاضي “عبد العزيز بن مداوي آل جابر” مساعد رئيس المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، ولم تتضح بعد أسباب الاعتقال.

من جانبها، قالت منظمة “الديمقراطية الآن للعالم العربي”، عبر تويتر، إنّ السلطات السعودية اعتقلت قبل يومين مجموعة كبيرة من القضاة في المحكمة الابتدائية والاستئناف والعليا، واتّهمتهم بـ”الخيانة العظمى”.

بدورها، ذكرت المنظمة أن “محمد بن سلمان” أمر باعتقالات واسعة للقضاة، وبعضهم يعتبر من الموالين له، ومن أصدر أحكاماً “ظالمة” بحق المعتقلين ونشطاء الرأي.

وكذلك فإنّه جرى اعتقال القاضي في المحكمة الابتدائية العامّة “عبدالله بن خالد اللحيدان” “وهو ابن رئيس المحكمة العليا وقد نَظَر قضايا سياسية مختلفة”، والآن اعتقل القاضي “المرقّى حديثاً للاستئناف في المحكمة الجزائية المتخصصة” “عبدالعزيز بن مداوي آل جابر”. 

إضافة لذلك فقد تم اعتقال كلّا من القاضي “فهد بن عبدالله الصغير”، والقاضي “طلال بن عبدالله الحميدان”، وهما عضوا محكمة الاستئناف. 

من جانبها، أضافت المنظمة أنه تم اعتقال القاضي “ناصر الحربي”، والقاضي “خالد بن عويض القحطاني”، إضافة للقاضي “محمد بن مسفر الغامدي”. 

وثلاثتهم أعضاء في المحكمة العليا بالسعودية.، فيما نقلت منظمات حقوقية عن شهود عيان قولهم إن بأن سيارات أمن الدولة جاءت للمحكمة العليا واعتقلت القضاة من مقرّ العمل مباشرة. 

تجدر الإشارة إلى أن سجون المملكة باتت تمتلأ بمعارضي “بن سلمان” من شتى التيارات، ضمن حملات اعتقال مكثفة بدأت منذ العام 2017 ويشرف عليها ولي العهد شخصياً. 

 

اقرأ أيضاً : بسبب موقفها من الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان.. ضغوطات من الكونجرس على بايدن لاتخاذ مواقف صارمة ضد السعودية