تغيير حجم الخط ع ع ع

حملات تضامن واسعة على منصات التواصل الاجتماعي مع  اللاعب السنغالي إدريسا غانا غاي، لاعب وسط فريق باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم، بعد غيابه عن مباراة في الدوري المحلي، تجنبا لارتداء قميص لدعم الشواذ جنسيًا.

ولم يشارك لاعب باريس سان جيرمان في المباراة ضد مونبيليه،  حتى لا يظهر مرتديًا قميص الفريق الذي كانت أرقام اللاعبين عليه ملونة بعلم الشواذ جنسيًا.

ودعت جمعيات فرنسية كلا من اتحاد كرة القدم ونادي باريس سان جرمان إلى اتخاذ إجراءات عقابية ضد اللاعب.

وطلبت لجنة الأخلاق في الاتحاد من “غاي” توضيح سبب غيابه عن الجولة 37 من الدوري المخصصة لدعم الشواذ ، وتحديد إن كان السبب هو رفضه ارتداء قميص بألوان الشواذ أم لا.

ودعمًا لنجم منتخب السنغال، دشن متضامنون على “تويتر” حملة تغريد تحت وسم “#WeareallIdriss (كلنا إدريسا)، والذي تصدر الموقع عقب إطلاقه.

وغرد رئيس السنغال ماكي سال بقوله: “أدعم إدريسا غانا غايي. يجب احترام قناعاته الدينية”.

كما غرد دعمًا له محترفون سنغاليون في الدوري الإنجليزي، بينهم نامباليس بلاي ميندي (ليستر سيتي) وشيخو كوياتي (كريستال بالاس) وإسماعيلا سار (واتفورد).

واستشهد نجم الكرة المصري السابق محمد أبو تريكة بآية قرآنية، وتوجه إلى “غاي” قائلا: “لا تحزن نحن معك وندعمك والله معك”.

وسبق أن انتقد أبو تريكة، قبل أشهر، تخصيص جولتين في الدوري الإنجليزي لدعم الشواذ جنسيا.

 

اقرأ أيضًا: هجوم على مسجد تركي في فرنسا بالزجاجات الحارقة