تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيان لها عن اتصال هاتفي أُجري بين رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، ووزير خارجية حكومة طالبان أمير خان متقي.

وقالت الحركة، أمس السبت، إن “هنية شدد خلال الاتصال مع متقي على أن انتصار حركة طالبان على الاحتلال الأمريكي في أفغانستان يؤكد قدرة الأمة على تحرير أوطانها من الغزاة المحتلين، لافتًا إلى أنه يأتي متزامنًا مع ما يبدعه شعبنا من أجل تحرير القدس والأسرى من أيدي الاحتلال الإسرائيلي”.

كما أعرب هنية عن تطلعاته “بأن يكون لطالبان دور داعم ومساند لإخوانهم في فلسطين لتحرير بيت المقدس”، مشيرًا إلى “ضرورة أن تكون فلسطين حاضرة في خطابات الخارجية الأفغانية، وخاصة القدس، وما يجري فيها من انتهاكات”.

وأضاف البيان أن الوزير “متقي” قال إن “أفغانستان اليوم تعيش حكومة إسلامية بعد 43 سنة، وأنه لا يوجد منطقة داخل أفغانستان خارج هذه الحكومة”، معربًا عن “اعتزازه بجهاد الشعب الفلسطيني المرابط في بيت المقدس وأكنافه”.