تغيير حجم الخط ع ع ع

قال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، “علي خامنئي”، إن بلاده ستواصل خفض الالتزامات النووية، حتى تصل للنتائج المرغوبة.

وخلال لقائه مع قادة الحرس الثوري، قال: “المسؤولية على وكالة الطاقة الذرية ويجب عليهم تنفيذ التخفيض، بطريقة دقيقة وكاملة وشاملة، وكذلك الاستمرار حتى نصل للنتائج المطلوبة”.

وفي 8 مايو/أيار 2018، أعلن الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب” انسحاب بلاده من الاتفاق المبرم مع طهران بشأن برنامجها النووي، عام 2015، واستئناف عقوبات اقتصادية صارمة استهدفت فيها الإدارة الأمريكية تجفيف الموارد المالية الإيرانية، وفرض عقوبات على مشتري النفط الخام الإيراني ومنتجاته، وردت إيران على ذلك بإعلانها مؤخرا أنها لن تلتزم بمجموعة أخرى من المعايير التي تم الاتفاق عليها عام 2015.

وردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات، اتخذت إيران 3 خطوات في طريق تقليص تعهداتها النووية، كان آخرها في 7 سبتمبر/أيلول الجاري، عندما رفع القيود على أبحاث ومستوى تخصيب اليورانيوم وأجهزة الطرد المركزي.