كشف أبو عبيدة الناطق الرسمي باسم كتائب القسام عن تدمير 43 آلية عسكرية، وقتل 15 جنديا إسرائيليا من نقطة الصفر خلال الأيام الماضية.

فيما قال في بيان على تليجرام، الأحد، إن القسام تمكنت من قنص ضابط وجندي إسرائيليين، وإيقاع عشرات آخرين بين قتيل وجريح، وتفجير نفق في عدد من جنود الاحتلال.

وتابع أبو عبيدة أن مقاتلي القسام استولوا على 4 طائرات دون طيار، ودكّوا حشودا عسكرية بقذائف الهاون في كل محاور القتال، كما أن مجاهدينا وجّهوا رشقة صاروخية مكثفة نحو تل أبيب ومحيطها.

فيكا قالت القسام إنها استهدفت 3 دبابات إسرائيلية من نوع ميركافا بقذائف الياسين 105 في منطقة الصناعة جنوب غرب مدينة غزة.

وتابعت أنها استهدفت مجموعة من جنود الاحتلال تحصّنت داخل منزل جنوب غربي المدينة، وأوقعتهم بين قتيل وجريح، كما أكدت استهداف 3 دبابات أخرى، وجرافة عسكرية بقذائف الياسين 105 في حي الصبرة.

بدورها، أعلنت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– أن مقاتليها أوقعوا قوة إسرائيلية في كمين محكم بخان يونس جنوبي قطاع غزة، وقتلوا جنديين وأصابوا آخرين.

واستهدفت، في وقت سابق، جرافة لقوات الاحتلال في حي الأمل، وأكدت أن عناصرها اشتبكوا مع قوات الاحتلال، وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوفها، وبثت سرايا القدس صورا لمسيّرة إسرائيلية، قالت إنها أسقطتها خلال قيامها بمهام استخبارية جنوب غرب خان يونس.

في المقابل، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن 5 عسكريين أصيبوا في معارك بقطاع غزة خلال الساعات الـ24 الماضية، مما يرفع عدد الضباط والجنود الإسرائيليين الذين أصيبوا منذ بداية الحرب إلى 2770.

كما أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل أحد جنوده من كتيبة الهندسة خلال معارك الليلة الماضية جنوبي قطاع غزة.

وبذلك ارتفع عدد قتلى الجيش المعلن عنهم إلى 562 منذ إطلاق عملية طوفان الأقصى، وبدء الحرب على غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

اقرأ أيضًا : كتائب القسام تعلن استهداف دبابة وناقلة جند في خان يونس