تغيير حجم الخط ع ع ع

حذر الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، من إقامة صلاة الغائب على أي أحد أو السماح بإقامتها، دون تصريح أو تعميم مسبق من رئيس القطاع الديني بديوان عام الوزارة، مؤكدة أن يخالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

جاء ذلك عقب ظهور دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي تنادي بإقامة صلاة الغائب على مرشد الإخوان السابق محمد مهدي عاكف، الذي وافته المنيه في محبسه بسجن طره، ومنعت قوات الأمن ذويه ومحبيه من تشييعه والصلاة عليه.

ونشرت وزارة الأوقاف عبر موقعها الرسمي تعميم يحذر من إقامة صلاة الغائب على أي أحد دون الحصول على التراخيص اللازمة.

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس، أجبرت قوات الأمن المصرية أسرة “محمد مهدي عاكف” المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، على دفنه ليلا، بعد أن فرضت قوات الأمن سياجا أمنيا مشددا على المقابر.

ومنعت قوات الأمن محبي عاكف وذويه من حضور الجنازة، وتشييعه للمقابر، بعدما أجبرت أسرته على دفنه سرا، في تمام الساعة الواحد من صباح أمس، وذلك بعد أنتقلت روحه إلى بارئها داخل محبسه في مصر.

وبحسب نجلته، فقد منعت السلطات المصرية، الصلاة على «عاكف» ومنعت محبيه وذويه من تشييع جثمانه.

وقالت «علياء» نجلة «عاكف»، عقب مراسم الدفن، في تدوينة عبر صفحتها بـ«فيسبوك»: « منعوا كل حاجة بس والله الملائكة صلت والملائكة دفنت (دون تفاصيل)»، مضيفة أن والدها «طلب الشهادة ونالها».