fbpx
Loading

خوفًا من بايدن.. بن سلمان يخفف الحكم عن الطبيب “وليد فتيحي”

بواسطة: | 2021-01-18T16:25:11+02:00 الإثنين - 18 يناير 2021 - 4:24 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

مع اقتراب موعد تنصيب الرئيس الأميريكي الجديد “جو بايدن”، يسارع محمد بن سلمان في تحسين ملف حقوق الإنسان السعودي الملئ بالانتهاكات والقتل والدماء، في محاولة منه لكسب ثقة الإدارة الأمريكية الجديدة.
حيث خفضت محكمة استئناف سعودية عقوبة السجن بحق الطبيب السعودي الذي يحمل الجنسية الأميركية وليد فتيحي من 6 إلى 3 سنوات.
وقال حساب “معتقلي الرأي” المختص بالحالة الحقوقية في السعودية إنه تأكد من “انتهاء ملف الدكتور وليد فتيحي بالإفراج التام عنه، وذلك بعد صدور الحُكم النهائي في قضيته.


وعبر صفحته الخاصة على تويتر، نشر فتيحي صورة شخصية في أثناء تلقيح لقاح فيروس كورونا المستجد


كما نشر، السبت، مقطع فيديو لمشاركته بمسير على ساحل مدينة جدة.


واعتقل فتيحي عام 2017، ضمن حملة اعتقالات واسعة بالمملكة، وبعد فترة طويلة من الإخفاء وجهت اتهامات له بدعم منظمة “إرهابية”، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين، وتعكير علاقات البلاد مع دول عربية والحصول على الجنسية الأمريكية “دون إذن”، وفق حساب “معتقلي الرأي” على تويتر.
درس وليد فتيحي الطب ومارسه في الولايات المتحدة بجامعتي جورج واشنطن وهارفارد وحصل على الجنسية الأمريكية، ثم عاد إلى السعودية عام 2006 ليؤسس مستشفى خاصاً في جدة وأصبح يقدم برنامجاً على قناة MBC .
وكان من بين معتقلي الريتز ومنع مع زوجته و6 من اولاده من السفر وصودرت جوازات سفرهم الأمريكية، وأكدت تقارير سابقة أن الطبيب الشهير وليد فتيحي تعرض للتعذيب وأصرت السعودية على سجنه رغم الضغوط الأمريكية .
وخلال العام 2020، زار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو السعودية مرتين والتقى ولي عهدها محمد بن سلمان، وخلال الزيارتين طلب بومبيو اسقاط التهم الموجة للطبيب السعودي الأمريكي وليد فتيحي.
وحسبما ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية فإن السلطات السعودية لم تستجب للطلب، واعتبرت الصحيفة أن سجن الدكتور فتيحي “إهانة للولايات المتحدة لا ينبغي أن يمر دون إجابة”.


اترك تعليق