تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ضبطت السلطات الفرنسية دبلوماسيًا سعوديًا، يحمل نصف مليون يورو نقدًا بشنطته، أثناء محاولته دخول فرنسا.

وكشفت صحيفة لوموند الفرنسية أن الدبلوماسي السعودي كان قادمًا من مطار الملك عبد العزيز، إلى مطار شارل ديغول الفرنسي، حاملًا نصف مليون يورو نقدًا، وضبطته شرطة المطار.

وذكرت الصحيفة أن ما فعله الدبلوماسي السعودي يعد جريمة، ومحاولة خرق للقانون الفرنسي، مؤكدة أن في مثل هذه الحالات، يتعين على الضباط المسؤولين عن كشف الجريمة، إبلاغ رؤسائهم المباشرين، بالإضافة إلى الأجهزة المتخصصة مثل المديرية الوطنية للاستخبارات، والتحقيقات الجمركية أو دائرة التحقيقات المالية القضائية. 

وتساءل البعض حول وجهة هذه الأموال التي حاول نظام ابن سلمان تحويلها لفرنسا بشكل غير شرعي.

وتوقع البعض أن تكون لتمويل أحزاب متطرفة معادية للإسلام في فرنسا، في وقت تتصاعد فيه موجة الإسلاموفوبيا، بينما قال آخرون إنها قد تكون لصرف قتلة مأجورين لتنفيذ أعمال تخريبية، كما اعتاد النظام السعودي على فعل ذلك.

لكن رأي البعض أن هذه الأموال هي بمثابة رشوة لتلميع صورة ابن سلمان، بعد أن شوهتها أفعاله الإجرامية في اليمن، وفي قتل المعارضين، وعلى رأسهم الصحفي السعودي المغدور، جمال خاشقجي.