تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت دراسة جديدة إنه من المتوقع أن يضرب زلزال مدمر بقوة 6.5 درجة على مقياس ريختر إسرائيل وجيرانها المحيطين بها في السنوات المقبلة.

ووفق الدراسة المنشورة في مجلة “Science Advances”، فإن الباحثين سلطوا الضوء على نمط مثل الزلازل المدمرة التي يبدو أنها تضرب المنطقة كل 130 إلى 150 سنة.

وتجري القوات الإسرائيلية دوريا خرجات مناوراتية استعدادا لهزة أرضية قد تهز كيان البنى التحتية، وذلك للبقاء على أهبة الاستعداد دائما، بالتعاون مع قوات أجنبية وحتى مجاورة، ولا سيما القوات الأردنية.

الدراسة أضافت أنه “بالنظر إلى أن آخر زلزال ضرب المنطقة منذ 93 عامًا، فإنه من المتوقع أن زلزالًا آخر من المفترض أن يضرب المنطقة في المستقبل القريب”.

وتسبب الزلزال الأخير الذي ضرب منطقة البحر الميت عام 1927 في إصابة مئات الأشخاص وإلحاق أضرار بعدة مدن رئيسية، مثل عمان الأردنية والقدس وبيت لحم ويافا.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية، عن رئيس كلية بورتر لعلوم البيئة والأرض في جامعة تل أبيب، البروفيسور “ماركو”، أن “آخر زلزال، قتل حوالي 250 شخصًا في القدس وبيت لحم وعمان وأريحا”.

وأضاف أنه بمقارنة عدد الأشخاص الذين يسكنون هذه المدن اليوم، بعد 100 عام، والذي زاد بنحو 2 إلى 3 مرات “هذا يعني أن عدد الضحايا سيكون ضعفين إلى ثلاثة أضعاف، ناهيك عن الأضرار الجسيمة التي ستلحق بالبنية التحتية والممتلكات”.