تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تسعى جماعات إسرائيلية متطرفة لاقتحام المسجد الأقصى في القدس المحتلة الخميس المقبل، بالتزامن مع تأسيس كيان الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

يشار إلى أنه يحتفل كيان الاحتلال الإسرائيلي في 5 آيار/ مايو بذكرى تأسيسه عام 1948، ويسمى لدى دولة الاحتلال بـ”عيد الاستقلال”.

فيما دعت جماعة “نشطاء لأجل الهيكل” اليمينية ، في منشور عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إلى “الاحتفال بالاستقلال في جبل الهيكل” في إشارة إلى المسجد الأقصى.

كما تضمن المنشور دعوة إلى التلويح بعلم كيان الاحتلال الإسرائيلي وترديد “النشيد الوطني الإسرائيلي”، وستتم عمليات الاقتحام على مرحلتين صباحية ومسائية.

من جانبه، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية “حسين الشيخ” إن “رفع العلم وغناء النشيد الإسرائيلي في الحرم الشريف تحد صارخ لمشاعر الفلسطينيين والعرب والمسلمين”.

وأضاف “الشيخ” “تهديد المستوطنين بذلك هو استمرار لحملات متطرفة عنصرية تسعى لتكريس التقسيم في الحرم الشريف وإشعال حرب وطنية دينية في المنطقة”.

جدير بالذكر أنه قد شهد “الأقصى” خلال شهر رمضان الماضي توترات شديدة مع اقتحامات إسرائيلية متعددة لباحات المسجد خلفت عشرات الجرحى والمعتقلين.

اقرأ أيضاً : تصعيد للاحتلال.. اقتحام المسجد الأقصى في آخر جمعة من رمضان