تغيير حجم الخط ع ع ع

 

مطالبات غربية وأمريكية للتحقيق في جريمة اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبوعاقلة، صباح اليوم، على يد قناص إسرائيلي، في محيط مخيم جنين.

 وطالب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط بإجراء تحقيق فوري وشامل ومحاسبة المسؤولين عن قتل مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة.

كما حث السفير الأمريكي لدى الاحتلال الإسرائيلي بإجراء تحقيق شامل. 

وقالت الوحدة الدبلوماسية الأمريكية لشؤون فلسطين: “تعازينا الحارة في وفاة الصحفية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة التي كانت معروفة لنا ولجميع الفلسطينيين، رحمها الله”.

وأضافت في تغريدة، إلى أنها “تشجع على إجراء تحقيق شامل في وفاة (أبو عاقلة) وإصابة زميلها الصحفي علي السمودي”.

وفي سياق متصل، أعرب الناطق الرسمي للاتحاد الأوروبي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لويس ميغال بوينو، عن صدمته جراء استشهاد الصحفية أبو عاقلة وطالب بفتح تحقيق “مستقل وسريع”.

وقال في تغريدة: “لقد صدمنا بمقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة ثناء تأديتها لعملها في تغطية التوغل الإسرائيلي في جنين. نعرب عن خالص تعازينا لعائلتها وندعو إلى إجراء تحقيق مستقل وسريع لتقديم الجناة إلى العدالة”.

بينما دعا مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، أيضًا لإجراء تحقيق “فوري وشامل” في مقتل الصحفية أبو عاقلة ومحاسبة المسؤولين.

وقال عبر تويتر: “أدين بشدة مقتل مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة التي أصيبت برصاصة حية صباح اليوم، أثناء تغطيتها لعملية نفذتها قوات الأمن الإسرائيلية إسرائيل جنين بالضفة الغربية المحتلة”.

وأضاف: “أدعو إلى إجراء تحقيق فوري وشامل ومحاسبة المسؤولين، لا ينبغي أبدا استهداف العاملين في وسائل الإعلام”.

واتهمت الشبكة قوات الاحتلال الإسرائيلي باستهداف مراسلتها في الضفة الغربية شيرين أبو عاقلة وقتلها “بدم بارد”، وتعهدت بملاحقة مرتكبي الجريمة.

 

اقرأ أيضًا: جريمة في جنين.. مقتل الصحفية بالجزيرة “شيرين أبو عاقلة” برصاص الاحتلال الإسرائيلي