تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دعا تجمع اتحرّك لمجابهة التطبيع بالأردن، لمقاطعة ومنع عرض فيلم “موت على النيل” في دور السينما الأردنية، بسبب مشاركة الممثلة الإسرائيلية غال غادوت، وهي مجندة سابقة في جيش الاحتلال؛ مطالبًا هيئة المرئي والمسموع الأردنية بعدم إجازته.

وقال التجمع في بيان: إنه “بعد النجاح الذي حققته حركات المقاطعة العربية، والأردنية على وجه الخصوص، في العام 2017، والذي تمثّل بمنع عرض فيلم المجندة الإسرائيلية غال غادوت والذي حمل عنوان “المرأة الخارقة”، واستجابة دور السينما الأردنية آنذاك للنداءات بعدم عرضه على شاشتها؛ اليوم يتم تداول فيلم من إنتاج أمريكي وتلعب بطولته ذات المجندة الإسرائيلية، ويحمل اسم موت على النيل”.

وذكر البيان، أن غال غادوت، ذات الأصول التشيكية والتي خدمت في جيش الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من عامين، مثّلت كيان الاحتلال في مسابقة “ملكة جمال العالم” للعام 2004، وتم اختيارها من قبل جيش الاحتلال لإبرازها إعلاميًّا كنموذج للمجنّدات الإسرائيليات، في محاولات لتجميل صورة جيش الاحتلال؛ فضلًا عن ظهور عدة منشورات لها وصور على مواقع التواصل الاجتماعي تَدعم فيها ممارسات الاحتلال.

كما وجه التجمع تحيته لـ حركة المقاطعة في الكويت والموقف الرسمي الكويتي الذي اتخذ قرارًا بمنع عرض الفيلم، كما توجه بالتحيّة لحركة مقاطعة داعمي “إسرائيل” في لبنان على تصدّيها والضغط الذي تمارسه لإجبار السلطات على منع عرض الفيلم.

وفي النهاية طالب التجمع هيئة الإعلام المرئي والمسموع، كونها الجهة ذات الاختصاص بمنح إجازة عرض الأفلام الخارجية في دور السينما، بأن تتخذ قرار بمنع شراء وترويج وعرض هذا الفيلم في دور السينما الأردنية، للاعتبارات التي ذكرها تجمع اتحرّك لمجابهة التطبيع  في بيانه.