تغيير حجم الخط ع ع ع

 

توافد محتجون سودانيون على أحياء وسط العاصمة السودانية الخرطوم وبدأو بالتجمهر قرب القصر الرئاسي ، اعتراضا على انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان على السلطة.

وانطلقت حشود المحتجين بعد ساعات من إعلان السلطات السودانية نيتها تأمين المواقع السيادية والاستراتيجية وسط الخرطوم، وفتح الجسور النيلية، واستمرار خدمات الإنترنت، وتأمين المظاهرات.

ونشرت وكالة السودان للأنباء”الرسمية” عن لجنة أمن ولاية الخرطوم أن السلطات وجهت نقاط الارتكاز للقوات النظامية بضبط النفس وعدم الاستجابة لما ادعت أنه استفزازات تصدر من بعض المتظاهرين.

وأكدت اللجنة “استمرار حركة المرور الإثنين، وفتح جميع الجسور النيلية أمام حركة المرور مع التأمين على استمرار خدمات الإنترنت”.

وهذه المرة الأولى التي تعلن فيها السلطات استمرار خدمات الإنترنت وعدم إغلاق الجسور، قبل أي حراك، لا سيما تلك المظاهرات.