تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت مبادرة “مواطنون ضد الانقلاب” وجبهة “الخلاص الوطني” في تونس، التظاهر بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة يوم الأحد المقبل احتجاجاً على إجراءات رئيس البلاد “قيس سعيّد”.

من جانبه، أعلن المعارض والسياسي التونسي “أحمد نجيب الشابي” عن الانطلاق في مسار تشكيل جبهة الخلاص الوطني، حيث ستضم أحزابا ومنظمات “5 أحزاب و5 منظمات”، من أبرزها حركة “النهضة” وحراك “مواطنون ضد الانقلاب”، وهدفها الأساسي إنقاذ البلاد من أزمتها، عبر إسقاط الانقلاب والعودة للشرعية.

كما اقترحت الجبهة السياسية الدعوة لعقد حوار وطني، وتشكيل حكومة إنقاذ، والدعوة لانتخابات تشريعية ورئاسية سابقة لأوانها.

بدوره، قال عضو الهيئة التسييرية لجبهة الخلاص الوطني “محمد القوماني”،، إن “الجبهة لم تأت من فراغ، بل بعد 9 أشهر من الانقلاب، وبعد مشاورات وتحركات كبيرة بين مختلف الأطراف، حركة النهضة تثمن هذه المبادرة، وستعمل على إنجاحها، وضمان مشاركة أكبر عدد ممكن من الأحزاب والشخصيات والمنظمات”.

يشار إلى أن هذه الدعوة للاحتجاج تأتي بعد أيام من تجمع لأنصار الرئيس “سعيّد”، بالعاصمة، لتأييد قراراته التي أثارت جدلا واسعا في الأوساط الشعبية والحزبية.

اقرأ أيضاً : أمريكا تتدخل لحل الأزمة السياسية والاقتصادية في تونس