تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال رئيس شركة لنقل وتخزين الغاز الطبيعي في لاتفيا، أمس السبت، أن دول البلطيق توقفت عن استيراد الغاز الطبيعي من روسيا.

وأضاف “أولديس باريس”، الرئيس التنفيذي لشركة “كوناكس بالتيك غريد” “إن الأحداث الجارية تظهر لنا بوضوح أنه لم يعد هناك مزيد من الثقة”.

وصرح لراديو لاتفيا “منذ الأول من نيسان/ أبريل، لم يعد الغاز الطبيعي الروسي يتدفق إلى لاتفيا وإستونيا وليتوانيا”،

وأشار “باريس” إلى أن سوق دول البلطيق يعتمد حالياً على احتياطات الغاز المخزنة تحت الأرض في لاتفيا.

وتأتي هذه الخطوة مع سعي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الاستفادة من وضع روسيا كمصدر رئيسي لموارد الطاقة.

يشار إلى أنه مع تعثر الاقتصاد الروسي بسبب العقوبات الدولية غير المسبوقة، حذر بوتين دول الاتحاد الأوروبي من أن عليها فتح حسابات بالروبل لتسديد ثمن الغاز الروسي، ملوحاً بأن العقود الحالية سيجري وقف العمل بها في حال عدم السداد.

فيما دعا الرئيس الليتواني، “غيتاناس ناوسيدا”، دول الاتحاد الأوروبي إلى أن تحذو حذو دول البلطيق، وقال على تويتر “اعتباراً من هذا الشهر فصاعداً، لم يعد هناك غاز روسي في ليتوانيا”.

وتابع “ناوسيدا”  “قبل سنوات، اتخذت بلادي قرارات تسمح لنا اليوم، ودون أي ألم، بقطع روابط الطاقة مع المعتدي”، مؤكدا: “إذا كان بإمكاننا القيام بذلك، بإمكان بقية أوروبا أن تقوم به أيضا”.

اقرأ أيضا: الاحتلال يحظر على دول البلطيق تصدير أسلحتها لأوكرانيا