تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أجرت قوات بحرية تابعة لدول خليجية مناورات عسكرية مشتركة مع بحرية الاحتلال الإسرائيلي، في خطوة هي الأولى من نوعها.

وبدأت المناورات يوم الأربعاء الماضي، لتستمر لمدة خمسة أيام في البحر الأحمر، بمشاركة بوارج حربية من الإمارات والبحرين والكيان الصهيوني، إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وحسب بيان صادر عن القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، فإن هدف التدريب هو “تعزيز القدرة على العمل الجماعي بين القوات المشاركة في المناورات”.

ومن جهتها، أعلنت إيران مؤخرًا عن مناورات بحرية خاصة بها، إلى الشرق من مضيق هرمز، الأمر الذي ترجمه البعض بأنه رد فعل على المناورات الخليجية-الإسرائيلية.

ويحاول الكيان الصهيوني الاستقواء بدول الخليج -التي طبعت معه- على إيران، والاستعانة بها في عرقلة البرنامج النووي الإيراني.

ومؤخرًا، صرح رئيس الوزراء في دولة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أن التأكد من عدم امتلاك إيران أسلحة نووية “مسألة وجودية” بالنسبة لكيانه المحتل.