تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت وثائق محكمة فيدرالية، اليوم “الخميس” 20 سبتمبر، عن أن حكما سيصدر في 18 ديسمبر المقبل على “مايكل فلين”، مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكيه عام 2016.

ويأتي ذلك بعد أن أقر “فلين” في ديسمبر الماضي، بأنه كذب على مكتب التحقيقات الاتحادي الذي يجريه المحقق الخاص “روبرت مولر” بشأن اتصالاته مع روسيا.

ويعد “مايكل فلين” أول عضو بإدارة “ترامب” يقر بالذنب في قضية التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

ويذكر أن “فلين” أرغم على الاستقالة من منصبه كمستشار للأمن القومي في فبراير 2017، بعدما تبين أنه أدلى بتصريحات مضللة حول محادثات أجراها مع السفير الروسي، حول العقوبات التي تفرضها واشنطن على موسكو بعد اتهامها بالتدخل في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية لصالح فوز “ترامب”.