تغيير حجم الخط ع ع ع

 

يتوجه رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون”، اليوم الثلاثاء، بكلمة إلى البرلمان الأوكراني عبر الفيديو في أول خطوة من هذا النوع لمسؤول غربي منذ بدء الحرب.

جدير بالذكر أن خطاب جونسون أمام البرلمان الأوكراني يعد هو الأول من نوعه لمسؤول غربي منذ بدء الغزو الروسي في وقت يسعى فيه قادة الغرب إلى زيادة ضغوطهم على موسكو ودعمهم لكييف.

من جانبها، قالت رئاسة الوزراء البريطانية في بيان مساء الاثنين، إن “جونسون” سيتحدث إلى النواب الأوكرانيين في الخطاب الذي سيبدأ بإلقائه في الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء.

وطبقاً للبيان، سيؤكد “جونسون” أنه “عندما كانت بلادي مهدّدة بالغزو خلال الحرب العالمية الثانية، استمرّ برلماننا، على غرار برلمانكم، في الانعقاد أثناء النزاع، وأظهر الشعب البريطاني قدراً كبيراً من الوحدة والتصميم لدرجة أنّنا نتذكّر مرحلة الخطر العظيم التي مررنا بها باعتبارها ساعة مجدنا” حسب تعبيره.

يشار إلى أن رئيس الوزراء سيعلن في خطابه عن حزمة مساعدات عسكرية جديدة لكييف بقيمة 300 مليون جنيه إسترليني “357 مليون يورو”، تشمل خصوصاً أعتدة عسكرية دفاعية. 

تجدر الإشارة إلى أنه وحتّى الآن، قدّمت بريطانيا إلى أوكرانيا خمسة آلاف صاروخ مضادّ للدبابات وخمس منظومات صاروخية للدفاع الجوي مع أكثر من 100 صاروخ و4.5 طن من المتفجرات.

 

اقرأ أيضاً :انتقادات أمريكية لحديث جونسون عن “انتصار” بوتين