fbpx
Loading

رئيس الوزراء العراقي ينفي اتهامه بالسعي لإضعاف القوى السياسية

بواسطة: | 2021-02-13T20:47:35+02:00 السبت - 13 فبراير 2021 - 8:47 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

نفى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن يكون لديه غرض بإضعاف القوى السياسية النشطة على الساحة العراقية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الكاظمي، اليوم السبت، خلال مشاركته في الفعالية السنوية لـ”يوم الشهيد”،  التي نظمها تيار “الحكمة الوطني” بالعاصمة بغداد.

وقال الكاظمي: “عملت منذ اليوم الأول لبناء الدولة، وليس لدي غرض بإضعاف القوى السياسية”.

وذكر رئيس الوزراء أن عدم وجود الثقة تسبب في استمرار المناكفات السياسية، حتى بعد استلامه للمنصب، مشيرًا أنه التزم عدم الرد على ما وصفها بالكثير من “الأكاذيب التي طالت حكومته”.

وتعهد الكاظمي بمواصلة محاربة الفساد، مؤكدًا أن “اللجنة المخصصة لمكافحة الفساد سوف تواصل عملها بالرغم من كل ما يثار عنها من أكاذيب”.

كما ألمح الكاظمي إلى أن “البعض يضع العراقيل أمام الحكومة”، لكنه لم يذكر أي جهة بشكل صريح.

يذكر أنه المسؤول العراقي قد شكل لجنة خاصة للتحقيق بملفات الفساد الكبرى، في أغسطس/آب الماضي، وأسدى مهمة تنفيذ أوامر الاعتقالات إلى قوة خاصة  تابعة لرئاسة الوزراء مباشرة.

وكان مطلب “محاربة الفساد” على رأس أوليات الشعب العراقي، حين نزل إلى الشوارع في مظاهرات عارمة اجتاحت بغداد والمدن الكبرى بدءًا من أكتوبر 2019، ولا زالت مستمرة بشكل محدود في مناطق عدة من البلاد.


اترك تعليق