تغيير حجم الخط ع ع ع

حذر رئيس الوزراء المصري، “مصطفى مدبولي”، المصريين، من تكرار ما وصفه بـ”سيناريو الفوضى”، في إشارة ضمنية إلى ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس المخلوع “حسني مبارك”.

وقال “مدبولي” في خطاب له أمام مجلس النواب، أمس الثلاثاء، إن حكومته لن تسمح للمتظاهرين بنشر “الفوضى”، منتقدا خروج احتجاجات ضد الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، نهاية الشهر الماضي.

ووصف “مدبولي” تلك الاحتجاجات بأنها جزء من “حرب شرسة خارجية تهدف إلى خلق حالة من البلبلة وإحداث الفوضى والتشكيك”، وفق وسائل إعلام محلية.

وأضاف أن “جميع جهات الدولة وأجهزتها تحركت على الفور وفق القانون”، متجاهلا الإشارة إلى حملة الاعتقالات التي طالت أكثر من 3 آلاف مواطن، خلال تظاهرات 20 و27 سبتمبر/أيلول الماضي.

وطالبت التظاهرات المفاجئة في القاهرة ومدن أخرى، برحيل “السيسي”، تلبية لدعوات أطلقت على شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصا من قبل المقاول “محمد علي”، الذي كشف وقائع فساد بمليارات الجنيهات، تورطت فيها مؤسستا الرئاسة والقوات المسلحة.