تغيير حجم الخط ع ع ع

أبدى خوان لابورتا رئيس برشلونة السابق تمسكه بليونيل ميسي، معتبرا أنه “تعرض للخيانة وهذه خسارة كبرى”.

وانتق لابورتا المرشح لانتخابات رئاسة النادي، ما حدث مع النجم الأرجنتيني من قبل الإدارة السابق للنادي الكاتالوني، قائلا: “ميسي يريد برشلونة. أريده أن يعود سعيدا مثل السابق. الأمر لا يتعلق بالمال، عليك بناء فريق تنافسي”.

وواصل لابورتا الذي ترأس النادي من 2003 إلى 2010: “ميسي تعرض للخيانة وهذه خسارة كبرى. إنه فائز ولا يستطيع رؤية فريق آخر يرفع كأس دوري أبطال أوروبا. آخر مرة تحدثت معه كانت في أكتوبر. أنا ممتن جدا لكل ما قدمه لبرشلونة. أعرفه منذ كان عمره 16 عاما وهو شخص غير عادي”.

وتابع لابورتا مشيدا بالبرغوث الأرجنتيني: “هناك تقدير واحترام متبادل. علينا أن نكون داخل النادي لتقديم عرض لائق له. ميسي يريد قائمة لاعبين تعيد النادي لمجده. فريق مثل برشلونة يحتاج روح الجماعة في غرفة الملابس. كنت رئيس برشلونة ولا أريد زعزعة استقرار فريق يمر بمرحلة حرجة”.

وأعلن لابورتا ترشحه لرئاسة النادي في انتخابات تجري مطلع العام المقبل، وستكون المهمة الأولى لرئيس برشلونة الجديد هي إقناع الساحر ميسي بتجديد عقده مع النادي.

وأراد ميسي الرحيل في سوق الانتقالات الصيفية الماضية لكن الشرط الجزائي منعه ذلك لأن قيمته 700 مليون يورو، ومن المقرر أن ينتهي عقد ميسي مع النادي الكاتالوني في يونيو 2021.