تغيير حجم الخط ع ع ع

 

التقى رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء، مع ولي العهد البحريني، سلمان بن حمد آل خليفة، على هامش أعمال مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي، في غلاسكو.

وزعم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أن اللقاء -الذي هو الأول من نوعه بين الطرفين- كان “تاريخيًا”.

وأضاف المكتب: “التقى رئيس الوزراء بينيت على هامش مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي, ولي عهد ورئيس وزراء مملكة البحرين صاحب السمو الملكي الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة”.

ومنذ أيام، ادعى السفير البحريني لدى الولايات المتحدة، عبدالله آل خليفة، أن اتفاق التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، يقرب المنطقة من السلام. 

وقال السفير البحريني إن هذا الاتفاق هو “أهم اختراق” خلال ربع قرن، مشيرًا إلى أنه فخور بالخطوة الشجاعة التي اتخذتها البحرين بالتطبيع مع الكيان المحتل. 

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب 2020، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كل من البحرين والمغرب والسودان.