تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نفى عواد بن صالح العواد، رئيس مجلس حقوق الإنسان السعودي، أنه هدد أغنيس كالامار مقررة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان، والتي قادت التحقيق الأممي حول مقتل الصحفي السعودية جمال خاشقجي.

 وعبر تغريدة على تويتر، قال العواد بالإنجليزية: “أرفض هذا الأمر بأشد العبارات”. كما أضاف: “نما إلى علمي أن السيدة أغنيس كالامار، وبعض مسؤولي الأمم المتحدة يعتقدون أنني وجهت بطريقة ما تهديدا مبطنا لها قبل أكثر من عام”. 

واستأنف: “رغم أنني لا أتذكر الحوار بالضبط، فلا يمكن أن تكون الرغبة قد راودتني في أي أذى يلحق بفرد عينته الأمم المتحدة أو أي شخص في هذا الصدد أو التهديد بذلك”.

وفي تعبير استعطافي، قال: “يثقل قلبي أن يكون أي شيء قلته قد فُسر على أنه تهديد”.

والثلاثاء، صرحت، أغنيس كالامارد، مقررة الأمم المتحدة الخاصة بحالات الإعدام التعسفي خارج نطاق القانون، لصحيفة الغارديان بأنها قد وُجه لها تهديدات بالقتل من مسؤول سعودي رفيع المستوى، في إطار التحقيقات التي تجريها حول مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.