تغيير حجم الخط ع ع ع

لم تخجل دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة البحرينية، من الظهور بثوب الخيانة بعد ساعات قليلة من استشهاد 5 من شباب فلسطين على أيدى قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مداهمات لقرى في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

حيث أفاد مكتب رئيس الحكومة في دولة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أنه التقى بوزيرين بحريني وإماراتي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مساء أمس الأحد.

وقال المكتب إن “بينيت عقد، مساء أمس، لقاء ثلاثيًا مع وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني ووزير الدولة بوزارة الخارجية الإماراتية خليفة شاهين المرر، في مدينة نيويورك”.

وتابع البيان: “أحيا الثلاثة الذكرى السنوية الأولى لاتفاقيات إبراهيم التي تصادف هذا الشهر”، في إشارة إلى اتفاقات التطبيع المذلة التي وقعتها كل من الإمارات والبحرين مع الكيان الصهيوني عام 2020.

وقال بينيت إن “إسرائيل تطمح لتعزيز علاقاتها مع الإمارات والبحرين في جميع المجالات”، مضيفًا أنه يأمل “أن تنضم دولًا أخرى في المنطقة إلى دائرة السلام”.

وتحدث رئيس الحكومة الإسرائيلية عن لقائيه بقائد الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني عبد الله الثاني، قائلًا: “إنهما راضيان عن العلاقات بين دولنا وأريد أن أعدكم باستمراريتها”.

كما أضاف بينيت: “نحن ثابتون ونؤمن بهذه العلاقات ونريد أن نوسعها إلى أكبر قدر ممكن”.
 

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب 2020، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كلًا من البحرين والمغرب والسودان